4 آب 2011

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

اكتشف خبراء امنيون اكبر سلسلة من الهجمات الالكترونية حتى الان استهدفت شبكات 72 منظمة، بينها الامم المتحدة وحكومات وشركات في انحاء العالم كافة.

الهجوم استهدف 72 منظمة بينها الامم المتحدة وقالت شركة ماكافي الامنية التي اكتشف هذه الاختراقات انها تعتقد ان جهة رسمية واحدة تقف وراء الهجمات لكنها امتنعت عن تسميتها في حين قال خبير امني اطلع على مسلسل الهجمات ان الادلة تشير الى الصين وتشمل قائمة الاهداف في هذه الحملة التي استمرت خمس سنوات حكومات الولايات المتحدة وتايوان والهند وكوريا الجنوبية وفيتنام وكندا ورابطة بلدان جنوب شرق اسيا (اسيان) واللجنة الاولمبية الدولية والوكالة العالمية لمكافحة المخدرات في الرياضة وجملة شركات بينها متعهدون عسكريون وشركات متخصصة بالتكنولوجيا المتطورة.

وقالت شركة ماكافي ان الهجوم على الامم المتحدة استهدف منظومة كومبيوترات الامانة العامة في جنيف عام 2008  حيث قام المهاجمون بتمشيط حزم من المعلومات على امتداد عامين تقريبا وعلمت شركة ماكافي بحجم الهجوم الالكتروني الكاسح في اذار/مارس هذا العام عندما اكتشف باحثوها ملفات تسجل تفاصيل الهجمات اثناء مراجعتهم محتويات خادم للقيادة والتحكم اكتشفوه في عام 2009 خلال التحقيق في خروقات امنية تعرضت لها شركات لانتاج السلاح.

وقالت الشركة ان اول الاختراقات يعود الى منتصف عام 2006 ولعل هجمات اخرى نفذت لكنها لم ترصد. وبحسب شركة ماكافي فان بعض الهجمات استمرت مدة شهر واحد ولكن اطول الهجمات على اللجنة الاولمبية لدولة اسيوية لم يذكر اسمها استمر 28 شهرا بصورة متقطعة.

واطلعت شركة ماكافي الخبير الامني في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية جيم لويس على اكتشاف الهجمات ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن لويس انه من المرجح ان تكون الصين وراء الحملة لان لدى بعض الاهداف معلومات ذات اهمية خاصة لبكين وعلى سبيل المثال فان منظومات اللجنة الاولمبية الدولية واللجان الاولمبية الوطنية لدول عدة تعرضت الى الاختراق قبل دورة الالعاب الاولمبية في بكين عام 2008.

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

تكنولوجيا - اتصالات