30 تشرين2 1999

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

 

احداث مصر 30/1/2011 تواصل التظاهرات في القاهرة والجيش يدفع بتعزيزات اضافية
عاود الالاف من المصريين الاحتشاد في ميدان التحرير وسط القاهرة، مواصلين احتجاجاتهم ضد نظام الرئيس المصري مبارك.
ويقول خالد عز العرب مراسل بي بي سي في القاهرة ان عدد المتظاهرين الموجدين في الميدان هو بضعة الاف وهو اقل بكثير من اعداد المتظاهرين في الايام السابقة.
وعلل ذلك بان الوقت ما زال مبكرا وان الكثير من المصريين يشعرون بالخوف ولزموا منازلهم بعد حصول احداث شغب وسلب ونهب .
وكثفت القوات المسلحة المصرية وجودها ودفعت بتعزيزات اضافية في مختلف المحافظات المصرية، وبشكل خاص في العاصمة المصرية ، خلال ساعات منع التجول التي انتهت في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي المصري.
وفي السويس افاد موفد بي بي سي معوض جودة بمقتل 5 أشخاص وجرح اثنين آخرين في اشتباك مع قوات الجيش أثناء محاولة هؤلاء الأشخاص القيام بعملية اقتحام مسلحة لمستشفى السويس وسرقة معداته الطبية.
واضاف ان اللجان الشعبية في مدينة السويس القت القبض على 63 شخصا ممن يقومون بأعمال السلب والنهب في المدينة بينهم أفراد من الشرطة السرية. وقد قامت تلك اللجان بتسليم المعتقلين إلى القوات المسلحة
فرار الاف السجناء
واكدت مصادر امنية مصرية فرار الاف السجناء ليل السبت وفجر الاحد بعد تمرد في سجن وادى النطرون على الطريق الصحراوي بين القاهرة والاسكندرية على بعد مئة كلم شمال العاصمة المصرية.
وقدر المصدر عدد السجناء الهاربين بعدة الاف قاموا بتمرد وتمكنوا جميعا من الفرار بعد ان استولوا على اسلحة رجال الامن.
ويضم هذا السجن عددا كبيرا من الاسلاميين المحتجزين فيه منذ سنوات اضافة الى بعض السجناء الجنائيين.
وافادت بعض التقارير الاعلامية ان احد الفارين من السجون المصرية قد وصل الى منزله في غزه.
وذكرت مصادر في سجن ابو زعبل ان تمردا جرى داخل السجن واستولى معتقلون سياسيون على السجن وان الشرطة تحاصرهم داخل مبنى السجن.
واوضحت المصادر ان ثمانية سجناء قتلوا وفر عدد كبير اخر اثر التمرد الذي اندلع في هذا السجن الكبير في شرق القاهرة.
وكان محمد محمود سامي احد المعتقلين السياسيين في سجن ابو زعبل قد قال في اتصال مع بي بي سي السبت ان أعصاب المعتقلين هادئة الآن، بالرغم من معرفتهم انهم من الممكن ان يموتوا برصاص الشرطة.
وقال ان الشرطة قفلت الابواب عليهم وتركتهم منذ اول امس دون اكل او شرب فحاول المعتقلون الخروج الا انه تم جلب تعزيزات اضافية من الشرطة بلغت حسب تعبيره 50 شرطيا.
وتحدثت المصادر الامنية عن ان عشرات السجناء فروا من سجن الفيوم مساء السبت اثر تمرد مماثل قتل خلاله ضابط شرطة.
كما تمكن العديد من السجناء من الفرار في السجون الصغيرة في عدة محافظات مصرية.
تحدي حظر التجوال
وواصل الاف المتظاهرين تحدي قرار حظر التجول واستمروا في التظاهر مطالبين برحيل الرئيس المصري حسني مبارك رغم دفع الجيش المصري بمزيد من التعزيزات الى مخلتف المدن المصرية للسيطرة على الاوضاع الامنية التي تشهد حالة انفلات شبه كامل.
ويقول مراسل بي بي سي في القاهرة ان السكان شكلوا مجموعات لحراسة ممتلكاتهم حاملين العصي والسكاكين كما اقاموا نقاط تفتيش بعد انتشار عمليات النهب والسلب في عدد من الاحياء وسط غياب تام لقوات الشرطة فيما تكتفي قوات الجيش بحراسة المنشآت الحيوية.
وفي اول رد فعل على تعيين اللواء عمر سليمان نائبا للرئيس وتسمية رئيس وزراء جديد لمصر اعلنت الولايات المتحدة ان تغيير الاشخاص غير كاف واكدت على الحاجة الى اجراء تغيير سياسي "حقيقي".
وزادت الادراة الامريكية من ضغوطها على مبارك لاجراء اصلاح ديمقراطي مهددة باعادة النظرة بالمعونات المالية الكبيرة التي تقدمها لمصر في عدم انصياع الحكومة المصرية للدعوات الامريكية.
من جهة اخرى اشارت مصادر طبية وامنية الى ان عدد ضحايا المواجهات بين المتظاهرين وقوات الامن منذ اندلاع المظاهرات الى اكثر من مائة بعد ورود انباء عن مقتل 17 متظاهرا على الاقل في مدينة بني سويف.
كما احرق متظاهرون مقري مباحث أمن الدولة فى الاسماعيلية وفي مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة كما أحرقوا قسم شرطة دمنهور.
وفي مدينة بنها بمحافظة القليوبية احرق بعض الاشخاص مقر المحافظة واستراحة المحافظ وهاجموا اقسام الشرطة واستولوا على الاسلحة منها واستخدموها لترويع المواطنين وسرقتهم
وفي مؤشر الى تردي الاوضاع الميدانية افادت مصادر رسمية في مطار القاهرة ان 19 طائرة خاصة غادرت المطار توجهت معظمها الى دبي وعلى متنها كبار رجال الاعمال المصريين والعرب ومن بينهم نجيب سويرس وحسين سالم.
وكان مبارك قد عين مدير المخابرات المصرية عمر سليمان نائبا للرئيس وتكليف أحمد شفيق بتشكيل الحكومة.
وقال التلفزيون المصري الرسمي ان الرئيس مبارك قد عقد محادثات ازمة مع عدد من كبار المسؤولين المصريين في مقر الرئاسة المصرية.
ونفى التلفزيون أيضا ما تردد من أنباء عن سفر علاء وجمال مبارك نجلي الرئيس المصري خارج البلاد.
وقد أعلن الحزب الوطني الحاكم أنه قبل استقالة أحمد عز من أمانة التنظيم في الحزب، ويعد عز من أبرز قيادات الحزب الحاكم ومن كبار رجال الأعمال.
اشتباكات ونهب
وقد ناشد الجيش المصري المواطنين الالتزام بحظر التجول ودعا المتحدث العسكري اللواء اسماعيل عثمان المواطنين إلى التصدي لعمليات السلب والنهب.
وقال المتحدث إن الجيش يلتزم بأقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع المتظاهرين مناشدا المواطنين بعدم الوقوف في تجمعات في الشوارع والمدن الرئيسية وتوعد المخالفين لحظر التجول بإجراءات صارمة.

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

أزمة مصر - أخبار أحداث مصر