18 تشرين1 2011

مجموعة الضحى العقارية المغربية

 

تتميز السوق العقارية في المغرب بامكانيات استثمارية ضخمة ومتنوعة جعلت منها قبلة لمختلف الرساميل الباحثة عن الاستثمار. وكغيرها من الدول العربية وبخاصة في شمال افريقيا عرفت المملكة المغربية انتعاشة عقارية غير مسبوقة واكبها نشاط قوي وملحوظ للحكومة في تسهيل الاستثمار المحلي والاجنبي على حد سواء لهذا القطاع الحيوي.

ان مجموعة الضحى العقارية المغربية اضافت لمسات مهمة الى القطاع العقاري بالمغرب بل كانت بحد ذاتها بداية انتعاشة عقارية هامة ساهمت في دفع العجلة الاقتصادية للمملكة وفي التاسيس لعهد عقاري جديد وبمنظور استطاع ان يستقطب المستهلك المغربي وبخاصة من ذوي الدخلين المتوسط والمحدود.

وقد اطلقت مجموعة الضحى العقارية المغربية مشروع للسكن الجماعي وذلك في الوقت الذي برزت فيه اشكالية السكن كاحد التحديات الكبرى التي يواجهها المغرب في سياق التحرك السريع للقضاء على دور الصفيح في ضواحي المدن الكبرى وتعمق العجز السكني سنة بعد اخرى.

في عام 1988 دخلت مجموعة الضحى العقارية المغربية سوق الاستثمار العقاري تحت اسم شركة الدجى المتخصصة في السكن الاقتصادي. لتبدا في البحث عن امكانية بناء شقق اقتصادية تكون في متناول ذوي الدخل المحدود بالمغرب وفي الوقت نفسه تستجيب لمتطلبات معايير البناء من حيث الجودة والسلامة.

وكانت الانطلاقة الحقيقية في عام 1995 عندما انخرطت مجموعة الضحى العقارية المغربية في برنامج سكن اقتصادي لذوي الدخل المحدود تحت شعار  الشراء بثمن الايجار.عندما طرح العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني مبادرة لاقامة 200 الف مسكن بالشراكة مع القطاع الخاص.

قام انس الصفريوي الرئيس التنفيذي ومؤسس مشروع مجموعة الضحى العقارية المغربية في توسيع نشاط المجموعة ليشمل مجال الانتعاش العقاري في القطاع السياحي والقطاع السكني الموجه للطبقة المتوسطة.

وفي عام 2000 حصلت مجموعة الضحى العقارية المغربية على شهادة المطابقة لمعايير الجودة ايزو 9001 اصدار 2000 لمجموع انشطتنا.

وفي عام 2004 سعى انس الصفريوي لتوسيع مجال نشاط مجموعة الضحى العقارية المغربية جغرافيا ليشمل مدنا اخرى من المغرب بعد ان كان مقتصرا على الدار البيضاء وهيكليا ليشمل انماطا اخرى من السكن مثل السكن الراقي والعقار السياحي بعد ان كان مقتصرا على السكن الاجتماعي. وتحولت الشركة الام الدجى الى مجموعة الضحى بعد ان تفرعت عنها 7 شركات جديدة.

وفي عام 2006 ادرج الرئيس التنفيذي انس مجموعة الضحى العقارية المغربية في بورصة الدار البيضاء عبر طرح 35 % من راسمال الشركة للبيع للعموم بسعر 585 درهما للسهم. اثمر هذا الطرح مبلغ 2.76 مليار درهم 345 مليون دولار .

واستمرت مجموعة الضحى العقارية المغربية في توسيع رقعة نشاطها الى اكثر من 6 مدن رئيسية وهي الدار البيضاء مراكش فاس اكادير طنجة سلا وتامسنا. كما ان طبيعة المشاريع التي تقدمها عرفت هي الاخرى تطورا ملموسا واصبحت تتنوع بين المحدود والمتوسط والفاخر.

ولم تتوقف على ذلك بل دخلت مجموعة الضحى العقارية المغربية في شراكات مع شركات دولية ضخمة في مجال العقار والسياحة وعلاوة على مجموعة القدرة القابضة وقعت الشركة شراكات مع كل من شركة الاجيال العقارية الاماراتية للتنمية والكويتية للتنمية تهم عمليات تطوير مالية وعقارية وسياحية. وايضا مع مجموعة فاديسا الاسبانية.

عقارات عربية - المغرب